الاثنين، 29 ديسمبر، 2008

الزلازل الاسم:حسن ممدوح عبد المنعم الميسرى الفصل:1\15

تعريف الزلازل
:الزلازل هي اهتزازات مفاجئة تصيب القشرة الأرضية عندما تنفجر الصخور التي كانت تتعرض لعملية تمدد، وقد تكون هذه الاهتزازات غير كبيرة بل وتكاد تلاحظ بالكاد وقد تكون مدمرة على نحو شديد.

كيف تتكون الزلازل ؟
أثناء عملية الاهتزاز التي تصيب القشرة الأرضية تتولد ستة أنواع من موجات الصدمات، من بينها اثنتان تتعلقان بجسم الأرض حيث تؤثران على الجزء الداخلي من الأرض بينما الأربعة موجات الأخرى تكون موجات سطحية، ويمكن التفرقة بين هذه الموجات أيضا من خلال أنواع الحركات التي تؤثر فيها على جزيئات الصخور، حيث ترسل الموجات الأولية أو موجات الضغط جزيئات تتذبذب جيئة وذهابا في نفس اتجاه سير هذه الأمواج، بينما تنقل الأمواج الثانوية أو المستعرضة اهتزازات عمودية على اتجاه سيرها.
وعادة ما تنتقل الموجات الأولية بسرعة أكبر من الموجات الثانوية، ومن ثم فعندما يحدث زلزال، فإن أول موجات تصل وتسجل في محطات البحث الجيوفيزيقية في كل أنحاء العالم هي الموجات الأولية.

أنواع الزلازل :يعرف الجيولجيون ثلاثة أنواع عامة من الزلازل هي:
الزلازل التكتونية
الزلازل البركانية
الزلازل المنتجة صناعيا.
الزلازل التكتونية :
تعتبر الزلازل التكتونية أكثر الأنواع تدميرا وهي تمثل صعوبة خاصة للعلماء الذين يحاولون تطوير وسائل للتنبؤ بها. والسبب الأساسي لهذه الزلازل التكتونية هو ضغوط تنتج من حركة الطبقات الكبرى والصغرى التي تشكل القشرة الأرضية والتي يبلغ عددها اثنتي عشر طبقة. وتحدث معظم هذه الزلازل على حدود هذه الطبقات في مناطق تنزلق فيها بعض الطبقات على البعض الآخر أو تنزلق تحتها. وهذه الزلازل التي يحدث فيها مثل هذا الانزلاق هي السبب في حوالي نصف الحوادث الزلزالية المدمرة التي تحدث في العالم وحوالي 75 في المائة من الطاقة الزلزالية للأرض. وتتركز هذه الزلازل في المنطقة المسمى "دائرة النار" وهي عبارة عن حزام ضيق يبلغ طوله حوالي (38.600) كم يتلاقى مع حدود المحيط الهادي. وتوجد النقاط التي تحدث فيها انفجارات القشرة الأرضية في مثل هذه الزلازل في أجزاء بعيدة تحت سطح الأرض عند أعماق تصل إلى (645) كم. ومن الأمثلة على هذا النوع من الزلازل زلزال ألاسكا المدمر الذي يسمى "جود فرايداي" والذي وقع عام 1383 هـ / 1964 م. وقد تقع الزلازل التكتونية أيضا خارج منطقة "دائرة النار" في عدة بيئات جيولوجية مختلفة، حيث تعتبر سلاسل الجبال الواقعة في وسط المحيط موقعا للعديد من مثل هذه الأحداث الزلزالية ذات الحدة المعتدلة وتحدث هذه الزلازل على أعماق ضحلة نسبيا. ونادرا ما يشعر بهذه الزلازل أي شخص وهي السبب في حوالي 5 في المائة من الطاقة الزلزالية للأرض ولكنها تسجل يوميا في وثائق الشبكة الدولية للمحطات الزلزالية. وتوجد بيئة أخرى عرضة للزلازل التكتونية وهي تمتد عبر البحر المتوسط وبحر قزوين حتى جبال الهيمالايا وتنتهي عند خليج البنغال. وتمثل في هذه المنطقة حوالي 15 % من طاقة الأرض الزلزالية حيث تتجمع كتل أرضية بصفة مستمرة من كل من الطبقات الأوربية والأسيوية والأفريقية والأسترالية تنتهي بوجود سلاسل جبلية صغيرة ومرتفعة. وقد أدت الزلازل الناتجة من هذه التحركات إلى تدمير أجزاء من البرتغال والجزائر والمغرب وإيطاليا واليونان ويوغوسلافيا ومقدونيا وتركيا وإيران في حوادث عدة. ومن بين الأنواع الأخرى للزلازل التكتونية تلك الزلازل الضخمة المدمرة التي لا تقع بصورة متكررة، وهذه تحدث في مناطق بعيدة عن تلك التي يوجد بها نشاط تكتوني.

الزلازل البركانية :أما أنواع الزلازل غير التكتونية، وهي الزلازل ذات الأصول البركانية فنادرا ما تكون ضخمة ومدمرة. ولهذا النوع من الزلازل أهميته لأنه غالبا ما ينذر بقرب انفجارات بركانية وشيكة. وتنشأ هذه الزلازل عندما تأخذ الصهارة طريقها لأعلى حيث تملأ التجويفات التي تقع تحت البركان. وعندما تنتفخ جوانب وقمة البركان وتبدأ في الميل والانحدار، فإن سلسلة من الزلازل الصغيرة قد تكون نذيرا بانفجار الصخور البركانية. فقد يسجل مقياس الزلازل حوالي مائة هزة أرضية صغيرة قبل وقوع الانفجار.

الزلازل المنتجة صناعياًأما النوع الثالث من الزلازل فهو الذي يكون الإنسان سببا فيه من خلال عدة أنشطة يقوم بها مثل ملء خزانات أو مستودعات جديدة أو الإنفجارات النووية تحت الأرض أو ضخ سوائل إلى الأرض عبر الآبار.

آثار الزلازلوللزلازل آثار مدمرة تختلف تأثيراتها حسب قوتها فقد تسبب الزلازل خسائر كبيرة في الأرواح حيث تدمر المباني والكباري والسدود، كما قد تؤدي إلى انهيارات صخرية مدمرة. ومن بين الآثار المدمرة الأخرى للزلازل أنها تتسبب في ما يسمى بموجات المد والجزر. وحيث أن مثل هذه الأمواج لا تتعلق بالجزر، فإنها تسمى أمواج بحرية زلزالية.

طبيعة الزلازل وأسبابها قديماًولقد شغلت طبيعة الزلازل أذهان الناس الذين يعيشون في مناطق معرضة للهزات الأرضية منذ أقدم الأزمنة. حيث أرجع بعض فلاسفة اليونان القدماء الهزات الأرضية إلى رياح تحت خفية بينما أرجعها البعض الآخر إلى نيران في أعماق الأرض. وحوالي عام 130 ميلادية، كان العالم الصيني تشانج هينج يعتقد بأن الأمواج التي تأتي من الأرض قادمة من مصدر للزلازل، ومن ثم فقد قام بعمل وعاء برونزي محكم لتسجيل مرور مثل هذه الموجات. وقد تم تثبيت ثماني كرات في أفواه ثماني تنينات قد وضعت حول محيط الوعاء، حيث أن أية موجة زلزالية سوف تؤدي إلى سقوط كرة واحدة أو أكثر.

أول وصف علمي لطبيعة الزلازلأول وصف علمي لأسباب حدوث الزلازل فكان على يد العلماء المسلمين في القرن الرابع الهجري / العاشر الميلادي. فيذكر ابن سينا في كتابه عيون الحكمة وصف الزلازل وأسباب حدوثها وأنواعها ما قوله: "حركة تعرض لجزء من أجزاء الأرض بسبب ما تحته ولا محالة أن ذلك السبب يعرض له أن يتحرك ثم يحرك ما فوقه، والجسم الذي يمكن أن يتحرك تحت الأرض إما جسم بخاري دخاني قوي الاندفاع كالريح، وإما جسم مائي سيال، وإما جسم هوائي، وإما جسم ناري، وإما جسم أرضي. والجسم الأرضي لا تعرض له الحركة أيضا إلا لسبب مثل السبب الذي عرض لهذا الجسم الأرضي فيكون السبب الأول الفاعل للزلزلة ذلك، فأما الجسم الريحي، ناريا كان أو غير ناري فإنه يجب أن يكون هو المنبعث تحت الأرض، الموجب لتمويج الأرض في أكثر الأمر".ويضيف ابن سينا مستعرضا الظواهر المصاحبة لها فيذكر في كتابه النجاة : "وربما احتبست الأبخرة في داخل الأرض فتميل إلى جهة فتبرد بها فتستحيل ماء فيستمد مددا "متدافقا" فلا تسعه الأرض فتنشق فيصعد عيونا وربما لم تدعها السخونة تتكثف فتصير ماء وكثرت عن أن تتحلل وغلظت عن أن تنفذ في مجار مستحفصة وكانت تتكثف أشد استحصافا عن مجار أخرى فاجتمعت ولم يمكنها أن تثور خارجة زلزلت الأرض وأولى بها أن يزلزلها الدخان الريحي، وربما اشتدت الزلزلة فخسفت الأرض، وربما حدث في حركتها دوي كما يكون من تموج الهواء في الدخان. وربما حدثت الزلزلة من أشياء عالية في باطن الأرض فيموج بها الهواء المحتقن فيزلزل الأرض وربما تبع الزلزلة نبوع عيون". ولقد أورد ابن سينا تصورا لأماكن حدوث الزلازل فذكر: "وأكثر ما تكون الزلزلة في بلاد متخلخلة غور الأرض متكاثفة وجهها، أو مغمورة الوجه بماء". وهو ما يتفق مع ما توصل إليه العلماء الآن أن مناطق حدوث الزلازل تكون في مناطق الضعف في القشرة الأرضية حيث يتم حركة الصخور على سطحها، وتسمح بخروج الغازات. ويصف ابن سينا أنواع الزلازل فيقول: "منها ما يكون على الاستقامة إلى فوق، ومنها ما يكون مع ميل إلى جهة، ولم تكن جهات الزلزلة متفقة، بل كان من الزلازل رجفية، ما يتخيل معها أن الأرض تقذف إلى فوق، ومنها ما تكون اختلاجية عرضية رعشية، ومنها ما تكون مائلة إلى القطرين ويسمى القطقط، وما كان منه مع ذهابه في العرض يذهب في الارتفاع أيضا يسمى سلميا". أما السيوطي الذي أورد معلومات تحدد أماكن معظم الزلازل بدقة فقد تحدث في كتابه كشف الصلصلة عن وصف الزلزلة عن شدتها من خلال وصف آثارها التدميرية مثل أوزان الصخور المتساقطة، ومقاييس الشقوق الناتجة عن الزلازل، وعدد المدن والقرى والمساكن المتهدمة، وعدد الصوامع والمآذن المتهدمة، وعدد القتلى. كما وصف السيوطي درجات الزلازل بتعبيرات أشبه ما تكون بالمقاييس الحديثة مثل لطيفة جدا، وعظيمة وهائلة. وقد حدد مدة بقاء الزلزلة مستخدما في ذلك طريقة فريدة فذكر: "دامت الزلزلة بقدر ما يقرأ الإنسان سورة الكهف".

قياس الزلازلوقد كانت ملاحظة موجات الزلازل تتم بهذه الطريقة وبعدة طرق أخرى لعدة قرون، وفي الثمانينات من القرن التاسع عشر، تمكن عالم الجيولوجيا الإنجليزي جون ميلن عام 1266هـ-1850م / 1331 هـ-1913م من اختراع آلة تسجيل زلازل تعتبر رائدة من نوعها ألا وهي مقياس الزلازل، وهي عبارة عن بندول بسيط وإبرة معلقة فوق لوح زجاجي. وقد كان هذا المقياس هو أول آلة من نوعها تتيح التفرقة بين موجات الزلازل الأولية والثانوية. أما مقياس الزلازل المعاصر فقد اخترعه في القرن العشرين عالم الزلازل الروسي الأمير بوريس جوليتزين عام 1278هـ-1862م / 1334 هـ-1916م. وقد استخدم في هذه الآلة بندولا مغناطيسيا معلقا بين قطبي مغناطيس كهربائي، وقد كان هذا الاختراع فتحا في أبحاث الزلازل في العصر الحديث.

مقياس ريخترثم تمكن علماء الزلازل بعد ذلك من اختراع مقياسين لمساعدتهم في قياس كم الزلازل. أحدهما هو مقياس ريختر نسبة للعالم تشارليز فرانسيس ريختر عام 1317هـ-1900م / 1405 هـ-1985م الذي قام بصنعه. وهو جهاز يقوم ب قياس الطاقة المنبعثة من بؤرة أو مركز الزلزال. وهذا الجهاز عبارة عن مقياس لوغاريتمي من 1 إلى 9، حيث يكون الزلزال الذي قوته 7 درجات أقوى عشر مرات من زلزال قوته 6 درجات، وأقوى 100 مرة من زلزال قوته 5 درجات، وأقوى 1000 مرة من زلزال قوته 4 درجات وهكذا. ويقدر عدد الزلازل التي يبلغ مقياس قوتها من 5 إلى 6 درجات والتي تحدث سنويا على مستوى العالم حوالي 800 زلزال بينما يقع حوالي 50.000 زلزال تبلغ قوتها من 3 إلى 4 درجات سنويا ، كما يقع زلزال واحد سنويا تبلغ قوته من 8 إلى 9 درجات. ومن الناحية النظرية، ليس لمقياس ريختر درجة نهاية محددة ولكن في عام 1979 وقع زلزال قوته 8.5 درجة وساد الاعتقاد بأنه أقوى زلزال يمكن أن يحدث. ومنذ ذلك الحين، مكنت التطورات التي حدثت في تقنيات قياس الزلازل علماء الزلازل من إدخال تعديلات على المقياس حيث يعتقد الآن بأن درجة 9.5 هي الحد العملي للمقياس. وبناء على المقياس الجديد المعدل، تم تعديل قوة زلزال سان فرانسيسكو الذي وقع عام 1906 من 8.3 إلى 7.9 درجة بينما زادت قوة زلزال ألاسكا الذي وقع عام 1383هـ / 1964 م من 8.4 إلى 9.2 درجة.

درجة ميركاليأما المقياس الآخر وهو اختراع العالم الإيطالي جيوسيب ميركالي عام 1266هـ-1850 / 1332 هـ-1914 ويقيس قوة الاهتزاز بدرجات من I حتى XII. وحيث أن تأثيرات الزلزال تقل بالبعد عن مركز الزلزال، فتعتمد درجات ميركالي المخصصة لقياس الزلازل على الموقع الذي يتم فيه القياس. فمثلا تعتبر الدرجة 1 زلزال يشعر به عدد قليل جدا من الناس بينما تعتبر الدرجة XII زلزالا مدمرا يؤدي إلى إحداث دمار شامل. أما درجات القوة II إلى III فتعادل زلزالا قوته من 3 إلى 4 درجات بمقياس ريختر، بينما تعادل الدرجات من XI إلى XII بمقياس ميركالي زلزالا قوته من 8 إلى 9 درجات بمقياس ريختر.


المحيطات عمل الطالب / أحمد حسام سيف الدين صل / 1/15

المحيطات
المحيطات هي الجزء الأكبر والأعظم من الغلاف المائي الذي يطوق الكرة الأرضية وكما هو معروف فإن المياه تحتل 71% من مساحة سطح الكرة الأرضية تقريبا أي مايعادل 361 مليون كم³ . وهي تتألف من مجموع مساحات المحيطات والبحار والبحيرات بعمق يبلغ متوسطه 3800م . ويبلغ عدد المحيطات التي تطوق كوكب الأرض خمسة محيطات هي كالتالي :

المحيط الهادي:
أكبر المحيطات إذ تبلغ مساحته نصف مساحة الغلاف المائي وأكثر من ثلث مساحة سطح الكرة الأرضية وتبلغ مساحته حوالي 165246 مليون كم² . وفي حال أضفنا إليه البحار الفرعية التابعة له كبحر اليابان وبحرالصين فستصبح مساحته حوالي 179679 مليون كم² . يقع المحيط الهادي بين القارة الأميركية من جهة وقارتي آسيا وأوقيانيا من جهة أخرى ويحتوي هذا المحيط على أعمق وحدة بحرية في العالم وهي وحدة ماريان (11521 م ) بالقرب من جزر الفيليبين . لكن معدل عمقه يبلغ حوالي 4282 م . ويتصل بالمحيط الأطلسي عبر مضيق ماجلان في أقصى جنوب أميركا الجنوبية وبقناة باناما في أميركا الوسطى .
المحيط الأطلسي:

يقع بين قارتي أوروبا وأفريقيا منجهة والقارة الأميركية من جهة أخرى كما أنه يمتد من القطب الشمالي حتى الأنتراكتيك. وتبلغ مساحته 82441 مليون كم² وترتفع إلى نحو 106463 كم² في حال أضيفت إليه البحار المتفرعة عنه كبحر المانش وبحر الشمال وبحر البلطيق وينفتح على المحيط المتجمد الشمالي ... وأعمق وأعمق وحدة فيه هي وحدة بورتوريكو (9219 م ) أما معدل عمقه فهو 3868 م .



المحيط الهندي:

يقع بين قارة أوقيانيا من الشرق وقارة آسيا من الشمال وقارة أفريقيا من الغرب فهو لا يتصل بالمحيط المتجمد الشمالي وتبلغ مساحته حوالي 73443 مليون كم² وقد تصل إلى 74917 مليون كم² إذا أضفنا غليه بحر عمان والخليج العربي وخليج البنغال وبعض البحار الفرعية الأخرى وأعمق وحدة فيه هي وحدة جاوا البالغ عمقها 7455 م . أما معدل عمقه فهو 3963 م . ويتصل بالمحيط الهادي عبر مضائق عديدة موجودة في شرقه أهمها مضيق باس في أوستراليا.



المحيط المتجمد الشمالي:

يشكل القطب الشمالي للكرة الأرضية ويحيط به على مساحة تبلغ حوالي 14 مليون كم² تقريبا يغطيه الجليد بصورة دائمة وهو جليد دائم لا يرتكز على أية أرض يابسة فيه بعض الجزر التابعة لقارة أوروبا وأميركا الشمالية وآسيا وفيه درجة الحرارة الأكثر إنخفاضا في العالم قد تصل الحرارة إلى 70 درجة تحت الصفر أعمق وحدة فيه بحدود 5440 ومعدل عمقه 1526 م .



المحيط المتجمد الجنوبي:

يتكون من الأجزاء الجنوبية للمحيط الأطلسي والمحيط الهادي والمحيط الهندي التي تحيط بقارة القطب الجنوبي وتقع مناطقه بعد خط عرض 45 جنوبا من كل محيط حيث تخف او تنعدم كل التأثيرات المدارية وتتجمد مياهه معظم أيام السنة وأعمق وحدة فيه تصل إلى 6972 م.

عمل الطالب / أحمد حسام سيف الدين

فصل / 1/15

قارات العالم عمل الطالب / أحمد حسام سيف الدين فصل / 1/15


قارّة آسيا
عدد الدول: 39 دولة مستقلة (عدا الجمهوريات التي استقلت بعد انهيار الاتحاد السوفيتي). المساحة: حوالي 44.000.000 كلم². عدد السكان: 3 مليارات (000 000، 000،3 نسمة). أعلى قمة:
إيفرست (نيبال - التبت) 8848 متر. أطول أنهارها: يانج كيانج 5470 متر(في الصين الشعبية). أكبر بلدانها مساحة: روسيا، ثم الصين. أكبر مدنها: طوكيو 17 مليون نسمة. أهم الحاصلات الزراعية: الأرز، القمح، الفول، قصب السكر، جوز ا لهند، الشاي، التمور، الحمضيات، القطن، المطاط، الأخشاب. الثروات المعدنية والمنجمية: البترول، الذهب، البوكسيت، الفحم النحاس، الرصاص، القصدير، الحديد، المنجنيز.

قارّة أفريقيا
عدد الدول: 53 دولة مستقلة. عدد السكان: 650 مليون تقريبا. المساحة: 000 319 30 كلم2. أعلى قممها: قمة كليمانجارو(في تنزانيا 5895 متر). أطول أنهارها: نهر النيل 6695 كلم أكبر بلدانها مساحة: السودان (2505813)كلم² أكبر بلدانها سكانا : نيجيريا (1153) مليون نسمة. أكبر مدنها: القاهرة 12 مليون نسمة. أهم الثروات الزراعية : القمح، الذرة، الزيتون، العنب، قصب السكر، التمور، الحمضيات، الفول السوداني، الموز، القطن، المطاط. أهم الثروات المعدنية والمنجمية: البترول، الفحم، الحديد، النحاس، الذهب، الماس، الفوسفات، الكوبالت، الكروم، للقصدير.

قارّة أوروبا
عدد الدول المستقلة: 31 دولة مستقلة المساحة: 10531000 كلم2 عدد السكان: 900 مليون نسم أعلى قممها: قمة البروز 5633 متر(في سلسلة جبال القوقاز) أطول أنهارها: نهر الفولجا 3688 كلم ويصب في بحر قزوين أكبر بلدانها مساحة: فرنسا 547030 كلم2 أكثر البلدان سكانا: ألمانيا الاتحادية (78 مليون نسمة) أكبر المدن: باريس 14 مليون نسمة الثروات الزراعية : القمح، الذرة، الشعير، الأرز، الشمندر السكري ، القطن، الزيتون، العنب، الحمضيات، الأخشاب. الثروات المعدنية والمنجمية: البترول، الفحم، النيكل، البوكسيت، الحديد، الزنك، المنغنيز، الكبريت، الرصاص، النحاس، الزئبق.

قارة أمريكا الشمالية والوسطى والبحر الكاريبي
عدد الدول المستقلة: 23 دولة المساحة: 24257000 كلم2 عدد السكان: 500 مليون نسمة أعلى قممها: قمة ماكنلي في آلاسكا 6193 متر أطول أنهارها: المسيسبي 6020 كلم في أمريكا الشمالية أكبر بلدانها مساحة: كندا 9970610 كلم2 أكبر بلدانها سكانا: أمريكا 248 مليون نسمة أكبر مدنها: نيويورك 18 مليون نسمة أهم الثروات الزراعية: القمح، الذرة، الفواكه، العنب، الشوفان، السكر، البن، القطن، الموز، الأخشاب. أهم الثروات المعدنية والمنجمية: البترول، الفحم، النيكل، القصدير، الكبريت، الفوسفات، 1لبوكسيت، النحاس، الحديد، ا لرصاص، الزنك، الفضة، الذهب.

قارّة أمريكا الجنوبية
عدد الدول المستقلة: 12 دولة المساحة: 17810000 كلم2 عدد السكان: 300 مليون نسمة أعلى قممها: أكونكاجوا في الأرجنتين 6960 كلم أطول أنهارها: الأمازون في البرازيل 6570 كلم أكبر بلدانها مساحة: البرازيل 8511965 كلم 2 أكبر بلدانها سكانا: البرازيل 151 مليون أكبر مدنها: بيونس أيرس 10 مليون نسمة الثروات الزراعية: الموز، الحمضيات، الكتان، البن، الكاكاو، قصب السكر، العنب، القمح، الذرة، القطن، المطاط، الأخشاب. الثروات المعدنية والمنجمية: البترول، الفحم، القصدير، الزمرد، الألماس، البوكسيت، النحاس، الحديد، المنغنيز، الفضة، الذهب.

قارّة أوقيانسيا أو أستراليا
عدد الدول المستقلة : 11 دولة المساحة: 8510000 كلم2 عدد السكان: 30 مليون نسمة الكثافة: 3.5 في الكلم2 مكتشفها هو البحار الإنجليزي جيمس كوك عام 1770 م أعلى قممها: قمة ويلهلم 4964 متر في جزيرة بابوا الجديدة أطول أنهارها: نهر موراي وروافده 2575 كلم2 أكبر بلدانها مساحة: أستراليا 7686850 كلم2 أكبر مدنها: سيدني باستراليا 4 ملايين نسمة أهم الثروات الزراعية: العنب، الموز، التفاح، قصب السكر، جوز الهند، القمح، الكاكاو، البن، الأخشاب، المطاط. الثروات المعدنية والمنجمية: البترول، الفحم، الذهب، الفضة، الرصاص، الزنك، النحاس، النيكل.

عمل الطالب / أحمد حسام سيف الدين

فصل / 1/15

صور الفراعنة
























































أجابة أختبار شهر ೧೧ الاسم:اسلام سعيد محمدالفصل:1/16


السؤال الاول : أكمل : 1) تجمعات من النجزم مختلفة الاشكال الالوان ..المجرات.................................
2) النوع الوحيد من الاجسام الفضائية الذي يصل الى الارض ..النيازك.........................
3) يطلق على مجموعة الكواكب........ الداخلية................. اسم الكواكب الارضية .
4) يعرف كوكب .....الزهرة................ بتوأم الارض و يكاد يكون كوكب ..........ارانوس.............. توأماً لكوكب أورانوس .
5)الارض مفلطحة عند....القضبين......................... و منبعجة عند .........خط الاستواء........................ السؤال الثاني : ضع كلمة صح أمام العبارة الصواب و كلمة خطأ أمام العبارة الخطأ :
1) طول القطر القطبي أكبر من طول القطر الاستوائي . لا2) عدد دوائر العرض الرئيسية 7 . نعم3) الرياح تنحرف يمين اتجاهها في نصف الكرة الشمالي و يسار اتجاها في نصف الكرة الجنوبي . لا4) تتعامد الشمس على مدار السرطان في في 23 سبتمبر . لا5) عدد خطوط الطول شرق خط جرينتش تساوي عدد دوائر العرض . نعمالسؤال الثالث : بم تفسر ..؟ : 1) يتميز كوكب المريخ بلونه الاحمر . لان تربتة غنية باكاسيد الحديد حمراء اللون2) تبدو الارض منبسطة عنمدا تسير عليها .لان ماتراة العين هو جزء صغير جدا من مساحة الارض 3) دوائر العرض غير متساوية في الحجم . لانالارض ليست كروية تماما4) انحراف الاجسام الساقطة على سطح الارض عن الخط العمودي . لدوران الكرة الارضية حو نفسها واتجاة الرياح5) تختلف درجات الحرارة على سطح الارض . لأن الارض غير مسطحة وتدور حول نفسها) السؤال الرابع : ماذا يحدث لو : 1) عدم دوران الارض حول الشمس . لأشرقت الشمس نصف الكرة الأرضية فيكون نهار دائم والنصف ليل دائم2) الارض ثابته . لم تتغير المحاصيل الزراعية والمناخ يكون ثابت3) طول القطر القطبي مساو لطول القطر الاستوائي . لاصبح شكل الارض كرويالارض مسطحة . لسقتط اشعة الشمس بشكل مباشر علي الارض5) لم يقم العلماء برسم خطوط الطول و دوائر العرض .لم نتمكن من تحديد الاماكن والتوقيتات بين الدول
الاسم:اسلام سعيد محمدالفصل:1/16
رقم الكشف:7
المجموعة:ازوريس

العوامل الباطنية المؤثرة في تشكيل سطح الأرض الاسم/عبدا لله يسري فتحي احمد سلطان الفصل/1/15


العوامل الباطنية المؤثرة في تشكيل سطح الأرض

العوامل التي تؤثر في تشكيل سطح الأرض إما أن يكون مصدرها من باطن الأرض وتسمى عوامل باطنية، وإما أن يكون مصدرها فوق الأرض وتسمى عوامل ظاهرية أو سطحية.

العوامل الباطنية :
وتتمثل هذه العوامل في الحركات التي تحدث في باطن الأرض نتيجة لوجود مواد منصهرة شديدة الحرارة تقع عليها ضغوط شديدة، فتحاول الخروج إلى سطح الأرض من أي منفذ تجده، وينشأ عنها اضطرابات داخلية تؤدي إلى هزات زلزالية أو ثورانات بركانية في قشرة الأرض.

أولا : الزلازل
الزلازل هي هـزات تحدث في أجزاء معينة من القشرة الأرضية وتكون خفيفة أحيانًا فلا يشعر الإنسان بها، وأحيانًا تكون متوسطة يشعر بها الإِنسان وتكون أحيانًا شديدة تشقق الأرض وتهدم المباني التي فوقها.
والزلازل على نوعين زلازل باطنية وتحدث في المناطق الضعيفة من القشرة الأرضية، وزلازل بركانية تحدث في المناطق التي تنتشر فيها البراكين وهذا النوع من الزلازل أخف شدة من الزلازل الباطنية وأقل تأثيرًا.
قياس الزلازل :
قد تكون الهزات الأرضية قوية فيشعر بها الإِنسان وقد تكون ضعيفة فلا يشعر بها، ولكن توجد أجهزة في جميع مراصد العالم تعرف باسم السيسموجراف Seismograph تسجل كل أنواع الهزات الأرضية الضعيفة والقوية.

مناطق الزلازل :
تحدث الزلازل كما سبق أن ذكرنا في المناطق الضعيفة من القشرة الأرضية، ومن البلاد التي تكثر بها الزلازل اليابان، فلا يمر يوم دون حدوث هزات أرضية بها، ولهذا صممت المباني بها بطريقة تقلل من خطر الزلازل. ومن البلاد العربية التي تحدث بها الزلازل المغرب وقد حدث بها زلزال أغادير سنة 1960 م، وكذلك الجزائر وقد حدث بها زلزال مروع في مدينة الأصنام سنة 1980 م دمر المدينة بالكامل وذهب ضحيته أكثر من 30 ألف مواطن.
ومن البلاد الأخرى التي تتعرض للزلازل المروعة إيطاليا واليونان ويوغوسلافيا وإيران والهند وأندونيسيا ونيوزيلندا. (انظر الخريطة رقم 19).
آثار الزلازل :
1- إن الأرض تهتز اهتزازًا عنيفًا فتتهدم المنازل والمنشآت ويهلك عدد كبير من الناس والحيوانات.
2- تنكسر القشرة الأرضية وتتصدع.
3- تنخفض بعض الأجزاء من الأرض فيغطيها البحر بمائة، أو ترتفع بعض الأجزاء التي كانت تغطيها مياه البحر فتنحسر عنها المياه.
4- ينضب ماء بعض العيون والينابيع حيث يتسرب الماء في الشقوق، وتظهر عيون أو ينابيع لنفس السبب.
هناك آثار أخرى غير هذه، ولا تحدث هذه الآثار مجتمعة عند حدوث الزلازل، إذ يمكن أن يحدث أثر واحد أو أكثر في منطقة الزلزال.

ثانياً : البراكين
البراكين هي فتحات في قشرة الأرض تصل باطنها الشديد الحرارة بسطحها البارد، ويخرج من هذه الفتحات وقت الثوران مقذوفات ملتهبة من مواد صلبة وأخرى منصهرة أو سائلة ومعادن ذائبة وأبخرة وغازات ورماد وطفح بركاني وتتراكم أغلب هذه المقذوفات (اللاقا) حول الفوهة مكونة جبلا مخروطي الشكل يعرف بالبركان أو جبل النار.

أسباب حدوث البراكين :
تحدث البراكين لوجود مناطق ضعف في القشرة الأرضية تستطيع المواد الباطنية المنصهرة الواقعة تحت الضغط الشديد أن تتغلب عليها، وتنفذ منها بصورة مروعة من الثوران الهائل.

تركيب البركان :

1- مخروط له قاعدة مستديرة وجوانب مائلة.
2- القصبة أو المدخنة وهي التجويف الأسطواني الذي يصل فتحة البركان بالطبقات الباطنية حيث توجد المواد المنصهرة.
3- الفوهة وهي مكان خروج المقذوفات البركانية وهي دائرية الشكل مرتفعة الجوانب.
أنواع البراكين :
البراكين علي ثلاثة أنواع من حيث نشاطها وهي:
1- البراكين الثائرة أو النشطة وهي التي تثور بانتظام مثل بركان استرمبولي Strompoli بايطاليا.
2- البراكين الهادئة وهي التي تثور أحيانًا ثم تهدأ أحيانًا، مثل بركان فيزوف المطل على خليج نابولي بإيطاليا.
3- البراكين الخامدة وهي التي ثارت قديمًا ثم خمدت نهائيًا وتهدمت فوهتها وانسدت قصبتها ونمت الأشجار والنباتات على جوانبها وأصبحت مخاريط بركانية تُكَوِّن جبالاً منفردة مثل جبل كينيا بقارة أفريقيا.

آثار البراكين :
تحدث البراكين تغييراً في سطح الأرض إذ تنشأ عنها:
1- الجبال والهضاب التراكمية مثل هضبة الحبشة.
2- البحيرات المستديرة التي تشغل فوهات البراكين الخامدة بعد أن تملأها الأمطار مثل بحيرة تيتكاكا في وسط هضبة بوليفيا وسط أمريكا الجنوبية.
3- التربة البركانية ذات الخصوبة الشديدة بسبب الرماد البركاني، مثل حقول نابولي التي يخصبها بركان فيزوف.
4- الجزر البركانية الخصبة في قلب المحيطات وهي ذات مناظر طبيعية جميلة كجزيرة هاواي.
وإذا صرفنا النظر عما تحدثه البراكين من آثار مخربة تهلك الحرث والنسل فإن لها منافع يستفيد منها الإنسان، لأنها تخرج لنا من باطن الأرض معادن مختلفة ومواد بركانية تحملها الأنهار من سفوح الجبال البركانية إلى الأراضي الزراعية، كـما يحدث في جبال الحبشة التي تمد وادي النيل بالغرين الذي يزيد خصوبة الأراضي الزراعية سنة بعد أخرى مع كل فيضان لنهر النيل.

1- مخروط له قاعدة مستديرة وجوانب مائلة.
2- القصبة أو المدخنة وهي التجويف الأسطواني الذي يصل فتحة البركان بالطبقات الباطنية حيث توجد المواد المنصهرة.
3- الفوهة وهي مكان خروج المقذوفات البركانية وهي دائرية الشكل مرتفعة الجوانب.
أنواع البراكين :
البراكين علي ثلاثة أنواع من حيث نشاطها وهي:
1- البراكين الثائرة أو النشطة وهي التي تثور بانتظام مثل بركان استرمبولي Strompoli بايطاليا.
2- البراكين الهادئة وهي التي تثور أحيانًا ثم تهدأ أحيانًا، مثل بركان فيزوف المطل على خليج نابولي بإيطاليا.
3- البراكين الخامدة وهي التي ثارت قديمًا ثم خمدت نهائيًا وتهدمت فوهتها وانسدت قصبتها ونمت الأشجار والنباتات على جوانبها وأصبحت مخاريط بركانية تُكَوِّن جبالاً منفردة مثل جبل كينيا بقارة أفريقيا.

آثار البراكين :
تحدث البراكين تغييراً في سطح الأرض إذ تنشأ عنها:
1- الجبال والهضاب التراكمية مثل هضبة الحبشة.
2- البحيرات المستديرة التي تشغل فوهات البراكين الخامدة بعد أن تملأها الأمطار مثل بحيرة تيتكاكا في وسط هضبة بوليفيا وسط أمريكا الجنوبية.
3- التربة البركانية ذات الخصوبة الشديدة بسبب الرماد البركاني، مثل حقول نابولي التي يخصبها بركان فيزوف.
4- الجزر البركانية الخصبة في قلب المحيطات وهي ذات مناظر طبيعية جميلة كجزيرة هاواي.
وإذا صرفنا النظر عما تحدثه البراكين من آثار مخربة تهلك الحرث والنسل فإن لها منافع يستفيد منها الإنسان، لأنها تخرج لنا من باطن الأرض معادن مختلفة ومواد بركانية تحملها الأنهار من سفوح الجبال البركانية إلى الأراضي الزراعية، كـما يحدث في جبال الحبشة التي تمد وادي النيل بالغرين الذي يزيد خصوبة الأراضي الزراعية سنة بعد أخرى مع كل فيضان لنهر النيل.

مناطق البراكين :
توجد البراكين في مناطق الضعف بالقشرة الأرضية، ويمتد أكبر نطاق من البراكين على اليابس المجاور للمحيط الهادي في شرق آسيا وغرب الأمريكيتين.
ومن المناطق التي تكثر بها البراكين اليابان وإندونيسيا والفلبين ونيوزيلندا وإيطاليا ودول شرق إفريقيا .

الخميس، 18 ديسمبر، 2008

الزلازل محمود راشد عابدين

الزلازل
تتعرض الأرض سنويا لنحو مليون زلزال، لا يشعر الناس بمعظمها إما لضعفها أو لحدوثها في مناطق غير مأهولة.. فالإنسان لا يحس بالزلزال عادة إلا حين تصل شدته إلى 4 درجات بمقياس ريختر. ويعتبر الزلزال كبيرا حين تزيد قوته على 7 درجات في هذا المقياس.
واليوم 26-12-2004 شهد العالم خامس أشد زلزال منذ عام 1900م حيث بلغت شدته حوالي 8.9 درجة على مقياس ريختر.. وقع قبالة ساحل إقليم أتشيه بجزيرة سومطرة شمال إندونيسيا، وانتقل شمالا إلى جزر أندامان بالمحيط الهندي، فتسبب في وقوع موجات مد أسفرت عن مقتل الآلاف في سريلانكا وتايلاند وإندونيسيا والهند.
وعند حدوث الزلازل البحرية تطغى مياه البحر بفعل الأمواج العملاقة، حيث تحدث الزلازل العنيفة أمواجا مائية عملاقة تدعى تسونامي "Tsunami" -وهي كلمة يابانية الأصل وتعني أمواج الموانئ-، تتكون في أعماق مياه البحر، وتهجم هذه الأمواج على السواحل بسرعة 750 كيلومترا في الساعة بارتفاع بين 30 و 40 مترا، وتصب نحو 100 ألف طن من الماء على كل متر مربع من الشاطئ وبالتالي تفضي إلى خسائر أفدح من خسائر الزلزال نفسه.
والزلازل ليست هي المسبب الوحيد لحدوث أمواج تسونامي، لكنها الأغلب، يضاف إليها الانهيارات الصخرية، والثورات البركانية، وأيضاً تأثيرات سقوط الأجسام الفضائية كالنيازك.
وإذا استعرضنا حوادث تسونامي المسجلة في التاريخ فسنجد أنها تتخطى الألف.. لكن أقدمها ربما كان ذاك الذي ضرب الطرف الشمالي من بحر إيجه عام 479 قبل الميلاد. وشهد القرنان الماضيان نحو 300 تسونامي تركت مظاهر متعددة من التخريب والدمار. وأهم ظاهرة تسونامي عرفها التاريخ تلك التي ضربت الساحل الشرقي من جزيرة هونشو اليابانية نتيجة زلزال بحري ضخم انطلق في 5 يونيو 1896 في منطقة الصدع تحت البحري في أخدود اليابان، فقد اندفعت أمواج البحر الزلزالية نحو اليابسة بارتفاع نحو 30 مترا وغمرت قرى بأكملها وجرفت أكثر من عشرة آلاف منزل وأغرقت نحو 26 ألف شخص وانتشرت أمواج تسونامي شرقا عبر المحيط الهادئ لتصل إلى جزيرة هيلو في هاواي، ثم توجهت إلى الساحل الأمريكي وانعكست مرتدة تجاه نيوزيلندا وأستراليا.

حركة الصفائح التكتونية السبب

نبقى أمام سؤال: لماذا تحدث تلك الزلازل وما أسبابها؟، وهل للبشر يد في زيادة حدوثها؟
شكل تخيلي لليابسة على كوكب الأرض قبل 200 مليون سنة
بالتأكيد على المدى الطويل قد تتسبب الأنشطة البشرية في حدوث الزلازل، ومن هذه النشاطات: التفجيرات النووية، وشفط النفط من آباره بباطن الأرض، وكذلك بناء سدود المياه فوق مناطق زلزالية.. لكن أقدم تلك الأنشطة البشرية لا تتجاوز بداياتها قرنا من الزمان، أي أن تلك الأنشطة لا تفسر سبب وقوع الزلازل القديمة الموغلة في عمق تاريخ الأرض والإنسانية، ولا بد من تفسير آخر لها ينظم أسباب وقوعها ويحدد ماهيتها في آن واحد.
علماء الجيولوجيا لديهم هذا التفسير. ففي الفترة بين 1912 و1915 كان العالم الألماني فيجنر قد قدم نظرية تحكي تاريخ قارات البسيطة وحركتها، وأطلق عليها اسم الانجراف القاري "Continental Drift" وأعاد فيها ترتيب القارات ومواقعها منذ 200 مليون سنة وحتى عصرنا هذا.
وحسب تلك النظرية كانت القارات الخمس تشكل مجموعة واحدة متكاملة تعرف باسم اليابسة الجامعة أو "Pangea"، وبسبب عدة عوامل -نعرض لها- بدأت القارات بالانفصال في شكل كتل من القشرة الأرضية.
ولما جاء عام 1968 تبلورت نظرية جامعة لكل الجهود العلمية في هذا المجال، امتدت قرابة نصف القرن من الزمان، وانتظمت معظم النظريات السابقة لها وخاصة نظرية الانجراف القاري وقدمت تفسيرا لها، وأقامت الدليل على صحتها، وقدمت تفسيرا رائعا لكثير من الأنشطة الأرضية ومنها الزلازل، وشبه مقبول بالإجماع من معظم علماء الجيولوجيا، وأطلق على تلك النظرية: الصفائح أو الألواح التكتونية "Plate Tectonics".
ملخص تلك النظرية أن القشرة الأرضية ليست متصلة، بل مقسمة بشبكة من الصدوع إلى عدد من الألواح أو الصفائح التي تتحرك بصورة دائمة، كل صفيحة على حدة كوحدة مستقلة متماسكة تسبح فوق غلالة من الصخور شبه المنصهرة من الوشاح أو الطبقة الثانية بعد القشرة الأرضية من الطبقات العظمى المكونة لكوكبنا الأرضي.
أما حدود تلك الألواح، حيث تحدث الحركة، فهي معرضة دوما للإجهاد والشد، مما ينتج طيات وتصدعات؛ إذ تنشأ الطيات عادة من الإجهاد المستمر، فيما يحدث التصدع بفعل الإجهاد العنيف المفاجئ، وهذا الذي يعنينا ما دمنا بصدد الحديث عن الزلازل، ولا يهمنا الكثير من تفاصيل تلك النظرية الرائعة التي باتت أقرب للحقيقة منها للنظرية.
التركيب الداخلي للكرة الأرضية
طبقات الأرض
الدراسة المتأنية للزلازل، والمشاهدة الدقيقة لها أثبتت الارتباط بين الزلازل وانطلاق الطاقة الناتجة من احتكاك الصخور وتحرك طبقات الأرض حول الصدوع التي تشكل حواف تلك الصفائح، وهذا يجرنا للتطرق لتركيب الأرض، إذ إن فهم موضوع الزلازل والأسباب التي تؤدي إلى هذا النوع من الكوارث الطبيعية يعيِّن علينا أولا التعرف على التركيب الداخلي للكرة الأرضية بما يفي بحاجة الموضوع دون توسع.
اللب core: يقع على عمق 2900 كيلومتر من سطح الأرض. الجزء الداخلي منه صلب والجزء الخارجي منه منصهر إلى حد السيولة، ويتكون هذان الجزآن من عنصر الحديد وبعض العناصر الأخرى.
الوشاح mantle: يحيط باللب ويصل سمكه إلى 2880 كيلومترا، ويتكون من صخور صلبة عالية الكثافة يدخل في تركيبها عنصرا الحديد والمغنيسيوم، داخله صلب وخارجه منصهر، والطبقة العليا للوشاح شبه منصهرة وهي تلعب دورا هاما في أصل نشوء الزلازل.
القشرة الأرضية crust: وهي الغطاء الخارجي للوشاح ومكونة من صخور أقل كثافة يتراوح سمكها بين بضعة كيلومترات تحت المحيطات و70 كيلومترا تحت الجبال العالية وهي نوعان: القشرة القارية والقشرة المحيطية.
المهم أن عوامل عدة منها فروق الكثافات النوعية للصخور المكونة للقشرة الأرضية، واختلاف مجموع أوزان الأعمدة الصخرية للقارات والمحيطات والجبال، فوق الطبقة العليا من الوشاح والتي سبق وصفها بشبه منصهرة، أو سائلة سيولة شديدة اللزوجة، مع ارتفاع درجة حرارة الأرض كلما ابتعدنا عن سطحها، وفوران الصهير "Magma" المكون للوشاح يجعل القشرة الأرضية غير ثابتة وفي حالة حركة دائمة، ويمكن تقسيم تلك الحركة إلى:
حركة تباعدية divergent movement: مثال على ذلك تباعد قارتي إفريقيا وأمريكا وتشكل المحيط الأطلسي بينهما، والتباعد بين الصفيحة العربية والصفيحة الإفريقية، مما ولد البحر الأحمر الذي يمكن أن يصبح محيطا بعد ملايين السنين.
حركة تقاربية بين الصفائح في مناطق التصادم convergent movement: وهي مناطق التحام الصفائح بعضها ببعض، فينتج عن ذلك تكوين الجبال الشاهقة مثل جبال همالايا، حيث التحم شبه القارة الهندية بقارة آسيا، وكذلك جبال الأنديز في الطرف الغربي من أمريكا الجنوبية.
حركة انزلاقية على حدود الصفائح: وتتم من خلال صدوع انزلاقية ناقلة للحركة. ومثال ذلك ما يحدث في فالق سان أندرياس الشهير في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وفالق البحر الميت الذي يبدأ في البحر الأحمر ويعبر البحر الميت ولبنان وسوريا وصولا إلى تركيا.

الزلازل على خريطة الأرض

الحقيقة أنه أيا كانت الأسباب التي تنشأ عنها الزلازل فهي في النهاية عبارة عن موجات زلزالية، تنتشر في الأرض عندما ينزلق جزء من القشرة الأرضية عن الأجزاء المجاورة، ولا تكون هذه الحركة الانزلاقية سلسة وناعمة غالبا، بل عنيفة ومتقطعة بسبب الاحتكاك بين الجزء المتحرك والأجزاء الملامسة له.
والواقع أيضا أن عنف الحركة المسببة للاهتزازات يحدد قوة الموجات الزلزالية بين الضعيفة التي لا تكاد تحس والقوية المؤدية إلى كوارث. وتنشأ الزلازل في نقطة ما داخل الأرض تدعى البؤرة "focus" تتحرك منها الموجات الزلزالية إلى الخارج، فيما تعرف النقطة التي تقابلها على سطح الأرض بالمركز السطحي "epicenter".
وإذا راقبنا مواقع الزلزال على خريطة الأرض فسنجد أنها لا تنتشر بصورة عشوائية، وإنما يتركز معظمها في أحزمة رئيسية تمتد مسافات طويلة عبر القارات والبحار، وأشهر تلك الأحزمة وأقواها ذلك الممتد بطول الساحل الشرقي للمحيط الهادي، ويشكل شريطا طويلا يحاذي غرب الأمريكتين واليابان والفلبين ويصل إلى أستراليا ونيوزيلندا مشكلا نحو 68% من زلازل العالم، ومنها مثلا تلك التي حدثت في ألاسكا عام 1964 وبيرو عام 1970 وشيلي عام 1985 واليابان في 1923- 1995.
ويعرف هذا الحزام بـ"حلقة النار" لأن الزلازل فيه تترافق غالبا مع انبثاق بركاني، مثلما حدث في كولومبيا في 14 نوفمبر 1992 حيث انبثقت في اليوم التالي لحدوث الزلزال حمم بركانية على جبال الأنديز.
هناك أيضا الحزام الثاني على طول الساحل الغربي للمحيط الهادي، بدءًا بجزر اليابان شمالا حتى إندونيسيا جنوبا، مرورا بقوس جزر تايوان.
أما الحزام الثالث فيمتد عبر إفريقيا وأوربا وآسيا، من جبال أطلس شمال إفريقيا، عبر البحر الأبيض المتوسط وإيطاليا واليونان وتركيا، حتى الصين، ويعرف هذا الحزام بحزام جبال الألب وفيه نحو 21 في المائة من زلازل العالم.
وتتصف هذه الأحزمة فضلا عن كثرة زلازلها بنشاطها البركاني. ويعزى ذلك إلى وقوعها عند التقاء الصفائح التي تكون قشرة الأرض الخارجية. والصفائح ترق تحت المحيطات وتكثف تحت القارات، وهي كما ذكرنا تطفوا فوق طبقة أخرى من طبقات الأرض مكونة من صخور ثقيلة لزجة وساخنة، مما يساعد على انزلاق صفائح قشرة الأرض. وقد كشفت الأقمار الاصطناعية أن الصفائح تتحرك بين سنتيمتر واحد وعشرة سنتيمترات في السنة. لكن الزلازل تحدث أحيانا في مناطق لا علاقة لها بالأحزمة الزلزالية، فتنبع من داخل الصفيحة مثلما حدث في زلزال القاهرة في أكتوبر 1992.

بحيرة ناصر

بحيرة ناصر

هي أكبر بحيرة صناعية في العالم ، تقع في جنوب مصر جنوب مدينة أسوان . تكونت نتيجة المياه المتجمعة أمام السد العالي بعد إنشاءه في الستينات ، و خصائصها كالتالي:
طول البحيرة 500 كيلو متر .
متوسط عرض البحيرة 12 كيلو متر .
سعة التخزين الكلية 162 مليار متر مكعب.
سعة التخزين الميت 32 مليار متر مكعب.
عمقها 600 قدم.
بحيرة السد العالي لها سعة تخزينية ضخمة جدا تصل إلي ١٦٤ مليار متر مكعب من المياه وتستطيع استيعاب الفيضان بالكامل لمدة سنتين وتنقسم سعة البحيرة إلي ثلاثة أقسام الأول ويقع أسفل البحيرة وهو مخصص للتخزين الميت وتصل سعته التخزينية إلي ٣١ مليار متر مكعب من الطمي وهو يستوعب الطمي القادم مع الفيضان لمدة ٥٠٠ سنة بدون التأثير علي السعة التخزينية لمياه الفيضان، ثم تلي ذلك التخزين الحي لكميات كبيرة من الفيضان.
ويتم صرف كميات من المياه من بحيرة السد العالي حسب الاحتياجات المائية لجميع الأغراض، والتي تبلغ ذروتها خلال زراعة الأرز، حيث تبلغ كمية المنصرف من المياه خلال هذه الفترة ٢٤٠ مليون متر مكعب يوميا، بينما تصل كميات المنصرف من المياه خلال موسم أقل الاحتياجات المائية خلال شهر ديسمبر ويناير إلي نحو ٨٠ مليون متر مكعب يوميا، وتستقبل مصر مياه الفيضان من الهضبتين الإثيوبية والاستوائية ولديها شبكة رصد جيدة تمتد علي طول مجري النهر خاصة بعد زيادة معدلات التعاون مع باقي دول حوض النيل، بالإضافة إلي الاستعانة بصور الأقمار الصناعية أو ما يرصد من خلال هيئة الأرصاد العالمية، وتستطيع مصر من خلال شبكات الرصد التنبؤ بالفيضان ووضع السيناريوهات المختلفة للتعامل معه، رغم أنه لا يمكن لأحد أن يجزم بذلك، لأن الظواهر الطبيعية تجعل التنبؤ بالفيضان أمرا صعبا جدا، والواقع يؤكد أنه ليست هناك أي خطورة من أي فيضان أو أي حجم للفيضان في ظل وجود السد العالي
عمل الطالب :

احمد عاطف عبده زيدان
رقم الكشف:4
فصل:1/15

فصول السنة dody

فصول السنة
الفصول لها تأثير قوي في حياتنا، فهي تؤثر في الأنشطة التي نقوم بها والأطعمة التي نأكلها والملابس التي نرتديها، وكذلك المزاج الذي نشعر به. سكان نصف الكرة الشمالي يبدأون فصل الشتاء أما أولئك الذين يقطنون في نصف الكرة الجنوبي فإنهم يستقبلون فصل الصيف! لكن ما هو التفسير العلمي لتغيرالفصول الأربعة؟ في العصور الماضية، استطاع البابليون والماويون والحضارات القديمة الأخرى تحديد فصول السنة بالمراقبة الدقيقة لمشرق الشمس وغروبها، وكما هو معلوم فلكيا، كل يوم من أيام السنة الشمسية له مشرق ومغرب يختلفان عن مشرق ومغرب اليوم السابق. وقد استطاعت بعض الحضارات القديمة ( كالمصريين القدماء والبابليين) تطوير وسائل لمراقبة تباين الفصول، ولكن البشرية احتاجت إلى قرون عديدة لكشف النقاب عن الأسباب العلمية وراء حدوث الفصول. الفلكي الشهير نيقولاي كوبرنيكوس (1473 1543 ) كان له دور بالغ الأهمية في تغيير المفاهيم الفلكية عندما قدم أول كشف يقول ان الشمس لا الأرض هي مركز النظام الشمسي، وكانت هذه بداية الفهم الحديث للعلاقة بين الأرض والشمس. نحن الآن نعلم أن الأرض تسبح حول الشمس في مدار له شكل القطع الناقص، وفي نفس الوقت تدور حول نفسها خلال محور رأسي مائل (وليس عموديا) على مدارها حول الشمس، وهكذا فإن كل من نصفي الكرة الأرضية يتعرض لقدر مختلف من أشعة الشمس خلال العام.وبما أن الشمس هي مصدر الضوء والطاقة والحرارة، فإن تغير مقدار وتركيز الأشعة من شأنه إيجاد فصول أربعة مختلفة وهي الشتاء والربيع والصيف والخريف. وبدايات الفصول مرتبطة بانقلابات حركة الشمس الظاهرية بالنسبة للأرض وكذلك بالاعتدالين الربيعي والخريفي، وهي مصطلحات خاصة بعلوم الفلك ومرتبطة بميل محور دوران الأرض على مستوى مدارها حول الشمس. الاعتدال الربيعي والاعتدال الخريفي يؤذنان ببداية الربيع والخريف، في هذاالوقت من العام، تكون الشمس متعامدة تماما مع خط الاستواء، ويتساوى طول النهار والليل في معظم الكرة الأرضية (تقريبا 12 ساعة ليل و12 ساعة نهار)، وفي 20 أو 21 مارس من كل عام، يتمتع نصف الكرة الشمالي بقدوم الربيع ويستعد نصف الكرة الجنوبي لاستقبال رياح الخريف الباردة. ويتغير الحال في 22 أو 23 سبتمبر من كل عام، حيث يأفل الصيف في نصف الكرةالشمالي وتنقشع قشعريرة الشتاء في نصف الكرة الجنوبي لتفسح المجال أمام الربيع القادم. والانقلاب الصيفي هو أبعد نقطة تصل إليها الشمس شمال خط الاستواء ويظهر في20 أو 21 يونيو من كل عام، حيث يكون أطول نهار وأقل ليل من ناحية عدد الساعات، وكذلك الانقلاب الشتوي وهو أبعد نقطة تصل إليها الشمس جنوب خط الاستواء وتحدث في 21 أو 22 ديسمبر من كل عام، حيث يكون أقصر نهار في العام أطول ليل بالنسبة لعدد الساعات. أما بالنسبة للفصول، فإنه متى حان الانقلاب الصيفي، يكون القطب الشمالي أقرب ما يكون للشمس مائلا تجاهها، ويستمتع نصف الكرة الشمالي بالصيف، وأشعة الشمس تكون قوية لأن الشمس تكون مباشرة فوق رؤوسنا، وتكون شديدة التركيز على مساحة صغيرة من سطح الأرض. ويختلف الوضع تماما جنوب الكرة الأرضية، حيث يكون القطب الجنوبي أبعد ما يكون عن الشمس، مائلا بعيدا عنها، ويبدأ الشعور بالبرد القارص، وتنعكس الأمور متى حان الانقلاب الشتوي قرب نهاية ديسمبر، حين يكون القطب الشمالي أبعد ما يكون عن الشمس مائلا بعيدا عنها. وبالرغم من أن الانقلاب الشمسي هو قمة تأثير الشمس على الأرض، صيفا وشتاء من حيث قوة أشعة الشمس، فإن ذلك لا يمثل قمة الدفء والبرد خلال العام، لأن حرارة الجو لا تعتمد فقط على كمية الحرارة الممتصة من الشمس، ولكنها تتأثر أيضا بكمية الحرارة المفتقدة من الأرض والمحيطات

( نظرية التصادم فالتفتت فالاندماج ) Dody

( نظرية التصادم فالتفتت فالاندماج )

1 ـ إرتطم جسم غريب بسرعته بالشمس نتج عنه تفتت هذا الجسم إلى أجزاء انطلقت بسرعة أقل نتيجة الارتطام محملة بنسب مختلفة بأجزاء من الشمس وتناثرت إلا أن قوة جذب الشمس لها مع قوة إندفاعهاجعلت هذه الأجزاء يدور كل منها في فلك مستقل .

2ـ ويتوقف بعد هذا الفلك عن الشمس على : كثافة الكتلة المندمجة وحجمها و سرعتها 3ـ تكون نتيجة ذلك ثلاثة أنواع من الأجسام الوليدة :

أ ـ أجسام مندمجة وهي عبارة عن اندماج جزء من الجسم الغريب بمواده الغريبة بجزء من مواد الشمس ( منها على سبيل المثال الأرض ) ب ـ أجزاء من الشمس لانفصال هذه الأجزاء نتيجة الإرتطام.

ج ـ أجزاء من الجسم الغريب تفتت منه أيضا نتيجة الإرتطام.

4 ـ حدثت تفاعلات عنيفة بين أجزاء الشمس المندمجة مع أجزاء الجسم الغريب ونخص بالذكر كوكب الأرض الأرض :

1 ـ هذا التفاعل بدأ يزداد وتخرج منه الأبخرة والغازات.

2 ـ بدأت الأبخرة تتصاعد بعيدا عن الأرض التي كانت في هذه الأثناء عبارة عن كتلة ملتهبة نتيجة التفاعل ماتلبث هذه الأبخرة أن تبرد فتزداد كثافتها فتجذبها الأرض ثانية وبمجرد إقترابها من الكتلة الملتهبة تزداد حرارتها فتتبخر مرة أخرى وهكذا حدث هذا عبر ملايين السنين حتى بدأت الأبخرة تتكثف فتسقط لتلا مس السطح الملتهب ينتج عن ذلك برودة السطح ليبدأ في التماسك طبقة طبقة فوق بعضها البعض.

3 ـ لاننسى هنا أن من هذه الأبخرة أبخرة السيليكا التي كانت تتكثف على هيئة حبات فتسقط أمطار الرمال التي ملأت الأرض من حولنا 4 ـ كذلك أبخرة التي كانت تتكثف فتسقط أمطار من الحصى ( الزلط ).

5ـ كذلك بخار الماء الذي بدأ يتكثف فيسقط مكونا غلافا مائيا لف القشرة الصلبة التي بردت ولكنه اختلط بالأملاح التي ذابت به لذلك لم يكن هناك ما يسمى بالماء العذب في بادئ الأمر لعدم توفر المكان الذي يحتويه منعزلا عن الماء المذاب به الأملاح فكانت أمطار الماء العذب تسقط فتندمج بالمياه المالحة.

6 ـ وأصبحت الصورة الآن متكاملة عبارة عن :

أ ـ لب ملتهب تزداد التفاعلات حدة نتيجة القشرة الصلبة التي غلفت هذه التفاعلات الرهيبة.

ب ـ قشرة صلبة عبارة عن طبقات فوق بعضها البعض.

ج ـ غلاف رملي وكثير من الحصى فوق هذه القشرة الصلب.

ة د ـ غلاف من الماء المالح يغطي كل هذا.

ه ـ غلاف غازي يتكون من الغازات الناتجة عن التفاغلات.

7 ـ هذا الغلاف المائي كان من أسباب عدم وجود أثر لفجوات النيازك التي كانت تضرب الأرض في الماضي كالتي تظهر واضحة على سطح القمر رغم وجود مايدل على سقوطها من تكون الأرض علاوة على المسح الذي قامت به المياه للسطح والذي سيأتي شرحه فيما يلي.

8 ـ بدأت الحياة أول مابدأت تحت الغلاف المائي المحيط بالأرض وتتطورت هذه الحياة سواء النباتية منها أو الحيوانية ومنها الحفريات التي وجدت بصخور أعالي الهيمالايا وكانت هذه الصخور مغلفة بالغلاف المائي كباقي القشرة الصلبة.

9 ـ تطورت النباتات خلال ملايين السنين تحت الغلاف المائي وتكونت ماتشبه الغابات من النباتات المائية.

10 ـ وبمرور ملايين السنين ازدادت التفاعلات قوة داخل القشرة الصلبة التي ساعدت على زيادة حدة هذه التفاعلات نتيجة الإحتباس الحراري.

11 ـ وعندها تمددت الكتلة الملتهبة فزاد الضغط داخل القشرة الصلبة وهذا ما لم تتحمله هذه القشرة فبدأت في التفتق من بعض الأجزاء الضعيفة بين طبقاتها التي نطلق عليها الآن ( الصفائح التكتونية ).

12 ـ بدأ حجم الكرة الأرضية يزداد وبدأت القشرة الصلبة تطفو فوق الطبقات الجديدة المنخفضة وبدأ الماء المالح ينزل إلى المنخفضات ( نظرية الأواني المستطرقة ) مكوننا المحيطات وجارفا معه الرمال والحصى وبعض الصخور وكانت قوة المياه تختلف تبعا لإختلاف المنخفضات التي تنزل بها.

13 ـ كذلك تختلف قوة حمل المياه للرمال الدقيقة عن الرمال الخشنة عن الحصى عن الصخور صغيرها وكبيرها وهذا هو السبب في التدرج في أحجام الرمال والحصى عند الشواطئ من الكبير إلى الأصغر حتى نصل إلى الرمال والأتربة المجهرية الموجودة بقاع المحيطات والبحار 14 ـ بدأت الرمال والحصى والأتربة التي تجرفها المياه النازلة إلى المنخفضات تطمر الغابات من النباتات المائية وبزيادة الضغط عليها وتحللها عبر ملايين السنين تكون البترول وغاركثيرمنه إلى باطن الأرض ولكن بعض الفجوات الصخرية إحتفظت ببعضه وحالت دون نزوله إلى باطن الأرض وهو الموجود الآن.

15 ـ ـ بدأت القشرة تنحسر عنها المياه المالحة مكونة القارات و مخلفة ورائها هذه المساحات الشاسعة من الرمال والحصى الموجودة الآن وإذا ماحللنا التربة الموجودة على أطراف القارات المتقابلة من الممكن بسهولة معرفة الصورة الحقيقية لتفتق القارات.

16 ـ في نفس هذه الحقبة التي زاد حجم الأرض بها تكونت الجبال نتيجة زيادة انفراج محيط الكرة وبدأت القشرة تنبعج في بعض الأماكن الضعيفة منها والتي تكون تحتها أطراف الصفائح التكتونية فالقشرة اللينة تلتوي مكونة جبالا إلتوائية وأما القشرة الصلبة فكانت تتكسر مرتفعة مكونة الجبال الإنكسارية ( أما الجبال الرسوبية فقد حدثت نتيجة الرواسب التي كان الماء المنحسر عن القارات يحملها في طريقه ليرسبها فوق بعضها البعض )( من الممكن تصور الجبال الإلتوائية عن طريق احضار كتاب ولفه حتى يصبح إسطواني الشكل ثم تثبيت أطرافه بأصابعك وعندما نقوم بزيادة نصف قطر هذه الإسطوانة ببطء سنرى أن الأوراق الخارجية كونت مايشبه الجبال).

17 ـ بدأ منذ إنحسار الماء عن القشرة الصلبة الأولية التي نطلق عليها القارات نزول الماء العذب على هيئة أمطار ولكن في أول الأمر كانت مازالت هناك بعض الرواسب من الأملاح ورويدا رويدا وخلال ملايين السنين بدأ الماء العذب يزداد عذوبة وأصبح له أوعية تحتفظ به عذبا مثل البحيرات والأنهار وباطن الأرض المهيأ لذلك و هي ماتسمى الآن بالمياه الجوفية.

18 ـ بدأت الحياة النباتية تتطور نتيجة توفر الماء العذب والضوء المباشر وبدأت النباتات في صناعة الأكسجين.

19 ـ كذلك بدأت الحياة الحيوانية تتطور نتيجة إنتقالها إلى اليابسة و توفر الماء العذب والضوء والأكسجين الذي يخرج من النباتات.

قال تعالى :

( والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي وانبتنا فيها من كل زوج بهيج ) الآية 7 سورة ق

وقال تعالى :

( وهو الذي مد الأرض وجعل فيها رواسي وأنهارا ومن كل الثمرات جعل فيها زوجين اثنين يغشي الليل النهار إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون ) الآية 3 سورة الرعد

وقال تعالى :

( والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي وأنبتنا فيها من كل شيء موزون ) الآية 19 سورة الحجر

وقال تعالى :

( وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم وأنهارا وسبلا لعلكم تهتدون ) الآية 15 سورة النحل

وقال تعالى :

( والأرض بعد ذلك دحاها (30) أخرج منها ماءها ومرعاها (3೧) والجبال أرساها (32) متاع لكم ولأنعامكم (33) سورة النازعات

وقال تعالى :

( أمن جعل الأرض قرارا وجعل خلالها أنهارا وجعل لها رواسي ) الآية 6೧ سورة النمل

وقال تعالى :

( أو لم ير الذين كفروا أن السموات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون ) الآية 30 سورة الأنبياء

الكفايات
دليل الأستاذ ص:81
عناوين الأنشطة التعليمية
ص: 82 من دليل الأستاذ
أهداف النعليم
ص: 90 من دليل الأستاذ
الدعامات و الوسائلمقدمة: يتكون سطح الكرة الأرضية من يابس و ماء ، و قد يتلخصان في ما يعرف بالقارات و المحيطات. بأشكالهما 1 – يختلف توزيع اليابس و الماء على سطح الأرض :* تبلغ نسبة اليابس 29 % و نسبة الماء 71% * يتشكل اليابس من 6 قارات هي : آسيا 44 Km2 أمريكا 24 Km2 + Km2 18 إفريقيا Km2 30 القارة القطبية الجنوبية Km2 14 أوروبا Km2 10 أستراليا 9 * تتكون المحيطات من: المحيط الهاديKm2 180 المحيط الأطلنتي Km2 106 المحيط الهندي Km2 75 المحيط المتجمد الشمالي Km2 15* يتكون سطح الأرض من عدة أشكال من التضاريس القارية " رسم الشكل "2 – يتكون الغلاف المائي من عدة عناصر :*تتكون التضاريس البحرية من عدة أشكال: هضبة قارية، حافة قارية، الذروة المحيطية (جبال تحت بحرية)، سهول محيطية، الغور البحري.* يتسبب تحرك مياه البحار و المحيطات في حدوث عدة ظواهر مائية منها : ·المد و الجزر ·الموجة البحرية ·التيارات البحرية الباردة أو الدافئة·التيارات البحرية نوعان:
المحيطات
المحيط الهادي
المحيط الأطلنتي
المحيط الهندي
تيارات باردة
كاليفورنيا
البيرو
لابرادور
كاناري
بنجولا
غرب أستراليا
تيارات دافئة
الإستوائي
كيروشيفو
شرق آسيا
البرازيل
الخليج
شمال الأطلنتي
موزانبيق

خاتمة : إذا كان سطح الأرض يتكون من أشكال مائية و أخرى يابسة فإن القبة التي تغطيه تتشكل من غلاف جوي ..

* الحكم في مصر القديمة *

* الحكم في مصر القديمة *

عمل الطالبـة : ...........................
الصف : الحادي عشر _2
مقدم للمعلمة : ..........................
( ضمن مادة التاريــخ ) المقــــدمة :بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على إلى اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين.أود أن أخبركم بأنني تناولت في تقريري هذا عن حضارة مصر القديمة ..تعتبر مصر الفرعونية أول حضارة إنسانيه ممتدة فقد تقسمت إلى عصور وهـي عصر الدولة القديمة وعصر الدولة الوسطى وعصر الدولة الحديث وعصرالضعف وفي كل من العصور اصبح لها احداث و وقائع ..اعتمدت في الحصول على المعلومات الموجودة في عدة وسائل منها الكتب والإنترنت.وحاولت بذل كل ما بوسعي وجهدي بالتزام بالموضوعية وألتزم المنهج العلمي في تناول الحقائق والآراء وحرصت كل الحرص على صياغة تقريري بطريقة سهلة وموجزة وواجهت بعض الصعوبات التي لابد منها عند كتابة التقرير ومنها : # كيفية الحصول على المصادر#المعلومات وترتيبها بشكل متقن وسبب اختياري لهذا الموضوع : # لمعرفة كيفيه نظام الحكم في مصر . # لتعرف على حضارة مصر وتناولت في تقرير هذا عن : الموضـــوع :# نظام الحكم : استحدث المصريون نظام الحكم والسلطات المختلفه الموجوده لاداره شؤون البلد ونشأ منصب الوزير لمساعده الفرعون في اداره شؤون البلاد بجانب كبار الموظفين لمعاونه الوزير في اداره الادارات العامه . وتأثرت حضاره مصر بالدين تأثرا كبيرا وقد توصل المصريون القدماء الى بعض الافكار الدينيه التي تدرجت من تعدد الآلهه الى التوصل الى فكره وجوده اله واحد التي نادى بها امنحوتب الرابع اخناتون اللذي احتل مكانا بارزا.الملك:يمارس كل أمور الحكم سواء الداخلية منها أو الخارجية إلى جانب قيامه بقيادة جيش مصر ضد أعدائها . يوتعين حكام الأقاليم وكان يلقب بلقب" فرعون " ومن أعمالهم أيضا الإشراف على القضاء وجباية الضرائب و دفاعه عن البلاد و الاشراف على اقاة المعابد و المقابر و الملكية. الوزير:يشرف على " بيت المال" أى وزارة المالية وهى المختصة بتحصيل الإيرادات والضرائب وحصرها واتفاقها وإرسال ما يخص القصر الملكى والجيش وغيرها من الإدارات ..الحكام الأقاليم:وتعيين حكام الأقاليم والإدارات المختلفة ، حيث فى معظم الفترات كانت مصر مقسمه إلى 42 اثنان وأربعين ولاية وكل منهم مسئول أمام الملك عن مقاطعته وتصريف أمور الولاية وكان يلقب بلقب" عدج مر " أو "سشم" ومن أعمالهم أيضا الإشراف على القضاء وجباية الضرائب .الخاتمـــة : هذه حضاره مصر القديمة مرت بأحداث ووقائع حتى أصبحت مصر حضاره يفتخر بها مثل الحضارات الاخرى بما انها اول حضاره عربية انسانيه ممتده ..ومن خلال دراستها يتعلم الانسان التحدي لجميع العوائف التي واجهها في الحياه حتى يتغلب عليها كما تحدى المصريين للمستنقعات في وادي النيل فتمكنو من إنشاء حضاره لا يستهان بهـا في الختام أرجو من الله عز وجل أن يكون موضوعي هذا ذا إفادة وقيمة لكل قارئ.التوصيات : #دراسة حضارة مصـر يزيد من معلوماتنا فـ علينـا دراسة هذه الحضارة اكثر وتعليمها للاجيـال القادمة .. #علينا الحفاظ على مجد الحضارات العربية والأإخذ بها .. # التعلم والسعـي لرفع مجد الحضارة العربي وتميزها بين الحضارات . المراجع :# كتاب الحضارة المصريـه.. # الموسوعــــه الحره ... # http://www.al-3in..com/vb/editpost.php?do=editpost&p=165809